الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الغياب
الأربعاء 27 يونيو 2018 - 1:44 من طرف حبيبة القران

» كتاب القراءة السنة الخامسة ابتدائي أيام زمان
الأربعاء 30 ديسمبر 2015 - 14:10 من طرف تائبة إلى الله

» اين الجميع
السبت 14 نوفمبر 2015 - 16:42 من طرف محب الصلاح

» كيف حال الجميع
السبت 14 نوفمبر 2015 - 8:50 من طرف تائبة إلى الله

» السلام عليكم ..
الخميس 9 يوليو 2015 - 17:22 من طرف F.E.D

» حقيقة دروب الفلاح
الجمعة 15 أغسطس 2014 - 2:20 من طرف حبيبة القران

» اعتذاري للجميع
الإثنين 4 أغسطس 2014 - 13:01 من طرف تائبة إلى الله

» يارب إستجب في ساعتك هاته ...
الجمعة 25 يوليو 2014 - 6:04 من طرف دروب الفلاح

» معاناة فتاة خذعها شااااااااب
الإثنين 14 يوليو 2014 - 15:58 من طرف بنت الإسلام

» حكمة اليوم
الإثنين 14 يوليو 2014 - 15:56 من طرف بنت الإسلام

» آه يا أسماء ... كيف سيتركك ضميرك تنامين؟؟؟
الإثنين 14 يوليو 2014 - 15:55 من طرف بنت الإسلام

» ورود اغتيلت براءتها .... من الواقع 01
السبت 7 يونيو 2014 - 0:25 من طرف دروب الفلاح

» رسالـــه إلى صديقتــــي الحبيبة التي لم تراها عيناي ...
الجمعة 6 يونيو 2014 - 18:37 من طرف دروب الفلاح

» قصة فتاه خذعها شااااااااااب
السبت 10 مايو 2014 - 1:48 من طرف دروب الفلاح

» فراشتي أنتِ كل ماهو جميل
الجمعة 9 مايو 2014 - 0:26 من طرف دروب الفلاح

المواضيع الأكثر نشاطاً
فراشتي أنتِ كل ماهو جميل
افلاس الادارة
أجب واسأل
اعلان مهم يتعلق بالحفظ
حكمة اليوم
رسالـــه إلى صديقتــــي الحبيبة التي لم تراها عيناي ...
أعضاء نفتقدهم فلماذا غابوا عنـا ؟
أجب بنعم أو لا فقط
نتائج الباكالوريا أخيرا
شكون اللي متخبي في الصورة
المواضيع الأكثر شعبية
موضوع شهادة التعليم المتوسط في الرياضيات 2011
نكت كوووووووووووووول ..
اكلات رمضانية
أجمل و أروع الطرق لتقديم و تزيين السلطات بالصور
جديـــــــــــد قـــاطو بدون فرن
ختبارات الفصل الأول للسنة الأولى متوسط جميع المواد.
حكمة اليوم
اجمل اكلات حورية المطبخ +++
افلاس الادارة
حلول تمارين الكتاب المدرسي السنة الثانية ثانوي علوم تجريبية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ السبت 8 أكتوبر 2011 - 17:24

شاطر | 
 

  نصيحة الى كل من أبتليت بالعشق الحرام.(هام للغاية يرجى الدخول)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فوفو الجميلة
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
عدد المساهمات : 502
نقاط : 162510
السٌّمعَة : 0
23
حزينة جدا جدا
تاريخ التسجيل : 18/06/2011

مُساهمةموضوع: نصيحة الى كل من أبتليت بالعشق الحرام.(هام للغاية يرجى الدخول)   الأحد 4 أغسطس 2013 - 2:19

أرجوك أختى أقرايها كاملة
اختاه دعى نفسك تتعذب من اجل الله.
"وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُباًّ لِّلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ العَذَابَ أَنَّ القُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العَذَابِ"
البقرة 165

-------------------
تحبينه ؟؟؟
جدا
.
اذا اتركيه.
تسألين كيف ؟

اولا : تذكرى انك مسلمة
ثانيا : اختاه دعى نفسك تتعذب من اجل الله قولى لها سأتعذب ندما وحبا لله رهبة منه وشوقا لرضاه قولي لها حبى لله لابد ان يكون اشد واملك لقلبى سأكون أمة لله فقط، قولى لها يا نفسى ان كنت تحبين الله فلا تعذبينى باغضابه.
اتركيه اختاه فمن ترك شيئا لله "خوفا وحبا"عوضه الله خيرا منه
-------------------
اختاه
ان كان لك فهو لك دون ان تتكلما وتغضبا الله صدقينى اختاه لا حيلة فى الرزق وزواجك رزق يجري خلفك يسعى إليك لا تقولي لو تركته سينسانى ولن يتقدم لخطبتى ان فعل هذا فهو لا يستحقك والله اختاه ان كان لك سيجمعكما الله وان لا فلن يكون ابدا لك مهما كنتِ تظنين عظم الحب بينكما.
-------------------
احذرى اختاه
فان الذنب يمنع البركة ويحل غضب الله قد يكون لك ولكن لانك عصيتى الله وكلمتيه وتقابلتما و اثرتى فيه شهوته واثار فيكِ شهوتك لن ولن يبارك لكما الله ابدا.
لا تقولى لى انه انسان مهذب وانا مهذبة ومتدينة نجلس باحترام حتى ان صديقتى فلانة تكون معى حتى اننا نتكلم احيانا فى امور الدين
أختاه
ارحمى نفسك من التضليل لا يجوز لكِ كل هذا وكيف يجمعكما حب ولا تثار شهوتكما.
الحب احترام وتواصل ود وشهوة.

الحب تفاهم وتلاحم وشهوة.
مادام بينكما حب فاكيد اثناء حديثكما تدخل الشهوة
بكلمة او نظرة اليس بهذا ؟؟؟
اصدقى نفسك وان لا فالله يعلم ما تخفى الصدور وما تعلن لا تقولى انه صالح وانا صالحة ونريد بيتا صالحا
-------------------
اختاه
البيت الصالح لا يقوم ابدا على معصية الله.
ألم يأمرك الله بغض البصر ؟؟؟

هذا ذنبكما الاول .....
"قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ" النور 30
ذكر عز و على حفظ الفرج بعد النهى عن غض البصر لأن اطالة النظر دون اشباع تؤدى بالكثير من الشباب للممارسة العادة السرية ان لم يمكنه السبيل اليك فتكون كبش فداء الحب المهوم!!!
صرتِ هكذا مصدر شرور كثيرة !!
اعذرينى.
وبعدها قال تعالى"وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فَرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا المُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"النور 31
لاحظتى.
كم اثم ظهر لكِ ؟؟؟

اذا اطالة النظر وتكراره وتوابعه اثمكما الاول.
ذنبكما الثانى ......اللمس اى انه يمس امرأة لا تحل له.
جاء الحديث عن الصادق المصدوق عليه الصلاة و السلام:
" لان يطعن احدكم بمخيط من حديد فى رأسه خير له من ان يمس امرأة لا تحل له "
انظرى بشاعة المس بين رجل وامراة لا تحل له يضرب على رأسه بسيخ حديد افضل من ان يمسها !!!
اثمكما الثالث: الخلوة و ما أدراك ما الخلوة.
البعض يظن ان خلوة المرأة والرجل تكون فقط فى حجرة لا والله قد يكون واحد واحدة حولهما الاف وفى خلوة !!!
بالكلام يقولان ما يخطر ولا يخطر ببال مسلم اليس هذا بواقع ؟؟
لا تقولى
أمى تعلم !!! والله هذه مصيبة اكبر ولكن اقول لكِ
"وان تطع اكثر من فى الارض يضلوك عن السبيل"
"اختاه كل نفس بما كسبت رهينة"
لن
اطيل فقط لانها امك.
اسألك هل ممكن ان يصل الحب بينكما الى الزنا ؟؟؟
لالالالالالالالالالا
انتظرى اختاه لا تكونى كمن قيل فيهم
"أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ القِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ العَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ" البقرة 85
الى الان اذكر لك ادلة تحريم صح ؟؟؟
-------------------
كونى معى فى هذه الافكار
-------------------
1- اجعلى حبك لله اشد.
2- استعينى بالصبر والصلاة والدعاء.
3- اكثرى من تذكر الجنة ونعيمها والنار ولهيبها.
4- اطلبى منه الفراق أو الزواج وان رفض بأى "حجة" فاعلمى لا خير فيه لك ، لأنه لابد ان يساعد
من ارادها لتحفظه فى غيبته ليتزوجها، ان تخاف الله.
5- حتى وان رفض اتركيه.
6- لا تردى على مكالاماته.
ان رن الهاتف ارسلي رسالة حبى لله.
7- امتنعى فورا عن مقابلته وان كان زميل عمل أو دراسة فقولى له انا تبت الى الله وان كنت تريدنى فبيت اهلى مفتوح.
"وَأْتُوا البُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" البقرة 189

8- اعلمى ان كان صحيح الايمان سيفخر بكى ويزداد تمسكه ويصحو إيمانه ويتوب مثلك وينتظر حتى يأذن الله لكما.
9- تذكرى المعصية تمنع البركة.
10- اعلمى ان الله لا يبارك ابدا فى حرام و أنه يمهل ليتوب عبده ولكن لا يهمل مصر على معصية.
11 - لا تصري على المعصية وتكوني كهؤلاء الذين قيل فيهم
"أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ" البقرة 75.
عقلتى الان عظم ذنبك فلا تصرى اختاه على معصية ربك ما غرك بربك الكريم ؟؟
12- لا تخافى من لكي فهو لكي ومن لا فلا.
أليس من أذكار الصلاة اللهم لا مانع لما اعطيت ولا معطى لما منعت صح ؟؟؟ فأين عقولنا و ضمائرنا منها.

قولى لله
تركته من اجلك فدبر لى ويسر لى واغفر لى وارحمنى واهدنى وسدد إليك خطاى وعجل لي في الخير يا كريم.

13- تذكرى انكما فتنة للصالحين والمراهقين تنغصان عليهم الحياة تؤذيان نظرهم وقدوة سيئة للباقين.
"إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" النور 19
14- تأكدى والله ستكونان خصمين عنيفين يوم القيامة لن تملكا أنفسكما ستشهد الاعين والجلود والابصار والارض والمكان سيقول،
هى يا رب سيقول اعطها عذابا ضعفا.
ستقولين بل هو ...... ستودين لو تفتدين به من عذاب يوم عظيم

سيود لو تحملين مع اوزارك وزره الذى كان بسببك.
سيفر منك وستفرين منه
وكيف
بك يا مسلمة تتسببين فى هلاك مسلم وهلاك نفسك
كيف ترضين لمسلم ان يتعذب
بسببك فى النار، حينها لن تصدين عنه ولا عن نفسك شيئا !!!!!!!!!!!!
15 - اختاه كيف تحبين الله ولا تخشين عقابه وعذابه هيا افيقى من غفلتك اعيدى إليك حيائك وحبك لله ورهبتك قومي ليلك واستغفرى ربك.
16 -اعلمى ان عذاب نفسك لمرضاة الله وجهاد شر نفسك مقربة الى الله تنالين بها حبه وبركته وغفرانه وتيسيره وسعادة الدنيا والاخرة.
17 - اصبرى وصابرى وقولى حبى لله اشد حبى لله اشد.
-------------------
اخيرا اختاه
ان كنتى تريدين الحياة الدنيا وزينتها ولا تريدين لقاء الله ونعيم الخلد فى جنته فهذا هو الطريق الصحيح اكملى ولكنّى اراكى ما دمتى اكملتى المقال هذا ان الخير الكثير فيك ان قلبك طاهر وضميرك حى و إيامنك صادق فهيا انفضى عن صحيفتك ذل المعصية الخير الكثير فيك واظنك ستعاهدين الله على الاصلاح والتوبة والصبر والدعاء.
"وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى"
طه 82
اعذرينى اختاه ان كان من بعض كلامى كلمات شديدة ولكن نار جهنم اشد واخذ ربك لشديد وهو ايضا من قال
"نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الغَفُورُ الرَّحِيمُ"الحجر 49
أسأل الله أن يهديك ويبارك فيك وييسر امرك واسأله لى ولكِ العفة والستر وان ييسر لبنات وشباب المسلمين الخير عاجلا غير اجلا اللهم امين والحمد لله العظيم وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه.
-------------------
لا تنسونى من دعائكم


حكمة هامة
أنا لست متكبرة و لكن من يراني هكذا هو الذي يرى نفسه صغيرا بجانبي و لكن كل ما في الأمر أني ترفعت عن الكثير حين علمت أن الكثير لايستحق النزول الي
ه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دروب الفلاح
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1461
نقاط : 160195
السٌّمعَة : 2
26
تاريخ التسجيل : 15/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة الى كل من أبتليت بالعشق الحرام.(هام للغاية يرجى الدخول)   الإثنين 5 أغسطس 2013 - 3:53


أختي رفيدة  لا تقولي أنت مخطئة جدا  نظرتك قصيرة إلى ابعد الحدود فلما كل من يلحظ إثنان إجتمعا في الخير يسئ الظن و يقول أن علاقة حرام بينهما  والله وتالله وبالله أنا عن تجربة و ليس كما تظنين أنا عشت علاقة ليس ككل العلاقات ولا يوجد مثلها بالعالم لو تمعنا وبحثنا جيدا فالله أحب لنا الخير و أجمعنا فيه و دوما رغم محاولات الكثير للتفرقة فإن الله يقف بالمرصاد لهم ... ليس كل ما يريده المرء يناله
أما الذي أنتِ تقولين أنه عشق حرام يقود للعذاب و الألم فهو حب صادق و حقيقي و له غيرة لو تنظرين في عيني صاحبها ترين الشرارة تلمع من بريق عينيه خوفا أن يمس أحدهم أو يحاول فقط أن يتجرأ للعبث بشخصيته
ألا تعلمين ان كل شيء في هذه الحياة وبعد الممات مبني على الحب (( ليس العشق الحرام ))
فمن دون حبك لله لن تستطيع عبادته
ومن دون حب لن تستطيع نصر دينه ونصر نبيه
ومن دون حب لن تستطيع اقامة عائلة والدفاع على نفسك ومن تحب
ومن دون حب لن تعيش في الدنيا من اجل نفسك
أختي اتمنى انكي فهمتي المقصود وأعظم حب هو الحب في الله
وأما الحب (( العشق الحرام )) الذي تتحدثين عنه أنت فنظرتكي كانت ضيقة جدا ولم تفهمي المقصود فأنا مسلمة و أعرف نهجي و أحفظ و أصون عرضي و شرفي و ماهما حاولوا أن يعبثوا بمشاعري فلن ينالوا مني
أما الشخص الوحيد الذي وثقت به أكثر من أي أحد هو كذلك و سيظل كذلك حتى و إن فرقتنا الأقدار سيظل هو الأجدر بحمل الثقة ربما تسرعت و أخطأت بالحكم لكنني سأظل أترقب الخير و أدعو له  بالخير و لغيره

وهذا الحب (( الحب الصادق والطاهر )) الذي يجعلك تعيسا وتشعر بالعذاب هو حب حقيقي وسيكون سببا لسعادتك
وأما اقامة العلاقات الكاذبة فهذا حرام في شريعتنا والإسلام بريء منه وهذا ما تقصدين
وأما الحب الصادق السليم من الكذب والخيانة فهو مأمور به أولم تقرئي قول النبي صلى الله عليه وسلم : ((( أولا ادلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم افشوا السلام بينكم ))) ويمكنكي ان تعودي للكتاب والسنة فالنصوص كثيرة ومتعددة في هذا الموضوع وأتمنى ان تفهمي القصد وإن لم تفهمي فسأقوم بتبيان لك ذلك
وفقنا الله لكل خير وجعلنا من الصادقين في كل شيء
وشكرا جزيلا لك لموضوعك الاكثر من جميل


جزى الله صاحبة الموضوع على حرصها الطيب و نصحها الصريح و إرشادها لأخواتها المسلمات ممن ابتلين بما علم أنفا من المعاشرة و المصادقة في الحرام لأجل ترك ما نهاهن الله عنه، من معاشرة الخلان و مخالطة الأخدان و فعل المعصية التي صارت ظاهرة للعلن، مما صار لازمه النصح و الأخذ بأيدي الحائرات الضالات عن سواء السبيل و إرجاعهنَّ إلى مكمن عزهن في بيوتهن مصونات غير ممتهنات و لا متهمات، بعيدا عن زيف الحب المزور و الذي أخذ بكرامة و مكانة الكثير منهن إلى الحضيض و العياذ بالله.

و أقول لأختنا هذه، الذي يريد الحلال فسبيله واضح و بين و لا لبس فيه و لا خفاء و لا التباس بحرام و إثم و عدوان و قطيعة و تهاجر بين المسلمين بسبب ما يورثه هذا الفعل المشين من تعريض أعراض المسلمين إلى الهتك و الانتهاك من قبل الذين سلك بهم الشيطان في سبيل الغي و الضلال و جعلوا إمامهم و قائدهم في ذلك الهوى، ممن أثروا شهواتهم و نزواتهم العاجلة عن طاعة الله و الرسول، و حسبوا أن لا تكون فتنة و لا فساد في الأرض، و حسبوا الأمر منتهي عند مزعم الحب البريء كما يسمونه و بأس الحب الموهوم، والذي إذا عرض على كتاب الله و على سنة رسوله علم أنه العشق الشيطاني الذي يودي بصاحبه إلى خسران دينه بطغيان شهوات نفسه حتى يصير معشوقة من الأناسي منتهى طلبه و غاية قصده يصرف له الخشوع و الخضوع و الذلة و الخنوع و اللجئ و المسكنة و الافتقار الشديد مما لا يصرفه لله البتة أو كما يصرفه لله على أحسن الحالات، فتراه سجين الأماني مشتت الفكر مدهوش النفس غير ساكن القلب مهزوز الفؤاد من أثر عدم التلاقي بعد الفراق، حتى إن بعضهم يبكي حسرة و يترك الطعام، بل منهم من يسب الرحمان و يلعن الدين و ينبذ كل من حوله إذا جرى و أن تركته خليلته إلى معشوق خليل أخر، و منهم من ينطوي على نفسه يلهيها بالمخدرات و المسكرات من أثر هجر معبوده السابق.
فهل هذا هو الحب الذي يحمده الإسلام و يمدح فاعله، و هل هو الرشد أم هو الغي بحذافيره. فاستيقظوا يا إخواني ممن بليتم بمثل هذه الفعال و هبوا بأنفسكم و أرئبوا بها أن ترعوا مع الهمل و عودوا إلى الله عودة صادقة وتوبوا إليه يقبل توبتكم و يغسل حوبتكم و يواسي مصابكم في قلوبكم و أفئدتكم و يجبر من النفس كسرها و يملئ القلب نورا وهدى مما لا يبقى فيه أي شاردة من شوارد الهوى، اجعلوا للحب معناه الصحيح و الصائب.

اجعلوا حبكم للآخرين لله و بالله ووفق مراد الله، اجعلوه حبا نزيها و طاهرا لا يخالف شرعا و لا يهتك حرمة و لا يتجاوز حدا من حدوده سبحانه، لا تستعجلوا أرزاقكم، فالذي يختاره الله لكم خير من الذي تختارونه أنتم لأنفسكم.

إخواني لا شك أنكم تعلمون أن من استعجل شيئا قبل أوانه عقب بحرمانه، و علمتم أيضا أن الله يغار و أشد ما يغار أن تنتهك حدوده، و لا يخفى أيضا على كل مؤمن مبصر أن الله رقيب و على عمله حسيب، و أنه كما يرضى و يبارك، فهو يسخط ويمقت، وأن للمعصية شُؤم و أثر و أي أثر وهذه سنة لا تنقطع منتهى الدهر، إذ الله يمهل و لا يهمل، فيكفي العبد ما اجترمته يداه و ليهب كل منا إلى رشده و ليعلم أن من ترك شيئا لله عوضه خير منه، عسى الله يتوب فنتوب، و يعفو عما سبق قبل فراق الروح للجسد. 

إخواني إن الله كريم رحيم يفرح بتوبة عباده و يؤويهم ويدخلهم في حماه إن هم لجئوا إليه و عاذوا به من شناعة أمرهم السابق، والمشكلة ليس عند الخطأ، و إنما المشكلة هي مواصلة الخطأ و معالجة الخطأ بخطأ أشد منه و أنكى مع تسويف التوبة و إرجاء الرجعة حتى تنقطع من النفس أنفاسها و لات ساعة مندم.

فالتوبة التوبة و الرجعة الرجعة و اتخذوا للثبات مسلكا صحيحا و اشغلوا أنفسكم بما فيه رضى الله عنكم و ابتعدوا عن كل ما يربطكم بالماضي من أغاني و مخالطة للجنس الأخر و اتركوا مجالس الخنى و مواطن الرذيلة و اهجروا الأفلام و المسلسلات التي تثير غرائزكم و تنفذ إلى حبّة القلب فتثير مكمن النفس فتُصيرُ العبد أسيرا للشهوة لا ينقطع عنها فهو في سجنها يعمل تحت وطئة عبوديتها حتى تكبه في جهنم و العياذ بالله، فاللهم لا شماتة و النصح أردت و كلنا ذلك العبد المذنب.
أختكم الناصحة  دروب الفلاح ، كان الله له بعفوها ومنها و كرمها، اللهمَّ أاامين





وهل يوجد أجمل من فتاة
 ترتدي زي الصلاة و تقرأ القرآن♥️ !!
يالله عــــــــلى درب الـــــــــصلاح تــــــهـــــــديــــــــني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فوفو الجميلة
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
عدد المساهمات : 502
نقاط : 162510
السٌّمعَة : 0
23
حزينة جدا جدا
تاريخ التسجيل : 18/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة الى كل من أبتليت بالعشق الحرام.(هام للغاية يرجى الدخول)   الثلاثاء 6 أغسطس 2013 - 3:12

شكرا اختي دروب على المرور و لكن هذا العشق الحرام قد يؤدي بنا الى الزنا و لقد نهانا عنه الرسول عليه الصلاة و السلام اذ
انه يحرم الحديث  مع الأجنبية سواء كان عبر الهاتف أو الإنترنت أو غير ذلك، ويعتبر ذلك من زنا اللسان، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه: إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة، فزنا العين النظر وزنا اللسان النطق والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك أ و يكذبه.
وهذا النوع يسمى الزنا المجازي، قال النووي رحمه الله في شرح مسلم: [color:049e=6600cc]إن ابن آدم قدر عليه نصيبه من الزنا، فمنهم من يكون زناه حقيقياً بإدخال الفرج في الفرج الحرام، ومنهم من يكون زناه مجازاً بالنظر إلى الحرام أو الاستماع إلى الزنا وما يتعلق بتحصيله، أو بالمس باليد بأن يمس أجنبية بيده أو بتقبيلها، أو بالمشي بالرجل إلى الزنا، أو النظر أو اللمس أو الحديث الحرام مع أجنبية ونحو ذلك أو بالفكر بالقلب، فكل هذه أنواع من الزنا المجازي. انتهى
أما كفارته فتكون بالتوبة إلى الله عز وجل، توبة نصوحاً.



وشكرا على المرور القيم و الرائع.


حكمة هامة
أنا لست متكبرة و لكن من يراني هكذا هو الذي يرى نفسه صغيرا بجانبي و لكن كل ما في الأمر أني ترفعت عن الكثير حين علمت أن الكثير لايستحق النزول الي
ه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دروب الفلاح
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
عدد المساهمات : 1461
نقاط : 160195
السٌّمعَة : 2
26
تاريخ التسجيل : 15/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة الى كل من أبتليت بالعشق الحرام.(هام للغاية يرجى الدخول)   الثلاثاء 6 أغسطس 2013 - 17:13

بارك الله لكى وأكرمك وبارك لمن علمك وجزاكى عنا بكل خير ومشاركة هامة غائبة عن عقول كثير من المسلمين وهى حدود التحدث مع الاجانب بارك الله لكى  و جزاكي أنت على الإضافة القيمة التي تحتاج إليها الكثير من بناتنا اليوم عسى الله أن يهديهن و يكن من الفائزين في الآخرة و لم لا يسيرون على نهج الصالحين مثلنا يقول الشافعي رحمه الله : ما جادلت أحدا، إلا تمنيت أن يُظهر الله الحق على لسانه دوني !!

فوالله الذي لا إله غيره..لا أحد يستحق على وجه الأرض أن نبارز الله جل جلاله
بالعصيان لأجله..فلابد أن نعظم الله في قلوبنا ونخشى الله ولا نخشى أحداً غيره..
وهوالغني عنا ... الحمد لله نحن كبار و مثقفون و نعلموا جيدا أننا في زمن الفتن و نحسب ألف حساب لما نقبل على خطو خطوة
ولا نخالط أي كان و أي أحد ... نصاحب من له خبرة في الحياة و من له صلة بعلم الشرع و أحكامه ... نطمح للإختلاط بمن هم أعلى مستوى منا ثقافة و علما و أخلاقا ... نحب الخير و الصلاح ولهذا نحن في منتدى و ما أجمل الإسم الجديد = منتدى نهج الصالحين = فالدال على الخير كفاعله ...

لا حرج على المرأة المسلمة في الاستفادة من الإنترنت. ما لم يؤد ذلك إلى محذور شرعي

لا ينبغي للمرأة أن أن تعتمدعلى ما يقال لها في عالم الإنترنت، فقد يكون
محدثها امرأة، ‏وقد يكون شاباً في سنها، وقد يكون شيخاً كبيراً، فإن
هذا العالم الغريب مليء بالكذب ‏والتحايل والخداع.‏

حكم حوار الأجنبيين الرجل و المرأة سواء عبر الهاتف أو الأنترنت :
كان هذا الحوار يدور بينهما وفق الضوابط الشرعية فلا حرج فيه شرعاً وهي:

1/ يكون الحوار دائراً حول إظهار حق، أو إبطال باطل. 2/ يكون من باب تعليم العلم وتعلمه: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) [الأنبياء: 7] وقال صلى الله عليه وسلم: "طلب العلم فريضة على كل مسلم [صححه الألباني عن أنس وعلي وأبي سعيد رضي الله عنهم].


3/ أن لا يخرجا عن دائرة آداب الإسلام في استعمال الألفاظ واختيار التعابير غير المريبة أو المستكرهة الممقوتة كما هو شأن كثير من أهل الأهواء والشهوات.


4/ أن لا يكون الحوار مضراً بالإسلام والمسلمين، بل عوناً لهم، ليتعلموا دينهم عن طريق القنوات الجديدة فكما أن الكفار يصرفون أوقاتهم لنشر الباطل فإن المسلم يصرف كل جهوده في سبيل نشر الفضيلة والخير والصلاح.


5/ أن يكون بينهما ثقة بالنفس للوقوف عند ثبوت الحق لا يتجاوزه أحدهما انتصارا للنفس، فإن ذلك يؤدي إلى طمس الحقائق وركوب الهوى والعياذ بالله من شرور النفس الأمارة بالسوء.


6/ أن يكون الحوار عبر ساحات عامة يشارك فيها جمع من الناس، وليس حواراً خاصاً بين الرجل والمرأة لا يطلع عليه غيرهما، فإن هذا باب من أبواب الفتنة، فإذا توافر في الحوار هذه الأصول، وكان جارياً كما ذكر السائل من عدم الرؤية والخطاب المباشر، فلا حرج فيه، والأولى ترك ذلك وسد هذا الباب، لأنه قد يجر الإنسان إلى المحرم، فالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم. والله أعلم.




وهل يوجد أجمل من فتاة
 ترتدي زي الصلاة و تقرأ القرآن♥️ !!
يالله عــــــــلى درب الـــــــــصلاح تــــــهـــــــديــــــــني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصيحة الى كل من أبتليت بالعشق الحرام.(هام للغاية يرجى الدخول)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نهج الصالحين  :: المنتدى الإسلامي :: قسم الشريعة العام-
انتقل الى: